ما هي اهمية الماء في حياة الانسان

المياه

أهمية الماء في جسم الإنسان

الماء الماء هو عبارة عن اتّحاد عنصرين غازيّين مختلفين عن بعضهما البعض من حيث التركيب، وإنتاج سائل يسمّى الماء، فهو ناتج عن اختلاط جزيئين من الهيدروجين مع جزء واحد من الأوكسجين وصيغة الماء الكيميائية هي H2O، والماء من أساسيّات بقاء الكائنات الحيّة على قيد الحياة، فلا يوجد كائن حيّ يمكنه الاستغناء عن شرب الماء، ومن المعروف بأنّ قلّة شرب الماء تؤدّي إلى مشاكل كبيرة وقد تصل تلك المشاكل إلى الوفاة فجأة. أهمّيّة الماء في جسم الإنسان يجب المحافظة على شرب كمّيّات كافية من الماء أي بمقدار لتر ونصف إلى لترين يوميّاُ، لما للماء من فوائد كثيرة على الجسم، ومن أهمّ فوائد شرب الماء: مفيد جدّاً لخلايا الجسم وجعلها تقوم بعمليّات الاستقلاب بداخلها على أكمل وجه. الماء مهم جداً للجهاز الهضمي فتناول كمية كافية من الماء يوميّاً تعمل على تخليص الجهاز الهضميّ من الفضلات وتمنع إصابة الجهاز الهضميّ بحالات الإمساك، وتجعله أنشط في القيام بوظائفه. شرب الماء ينظّم درجة حرارة الجسم فيجعلها ضمن المعدل الطبيعيّ والذي يبلغ سبع وثلاثون درجة مئويّة، ويفضّل عند ارتفاع درجة حرارة الجسم القيام بشرب كمّيّات إضافيّة من الماء. يحفّز الكبد على إفراز العصارة الصفراويّة التي لها دور كبير في تخليص الجسم من السموم، وحماية الكبد من التليّف والتلف أيضاً. يحرق الدهون الزائدة في الجسم، فالماء يحافظ على الوزن المثاليّ للجسم، فقدرته على حرق الدهون الضارّة تكسبه خاصّيّة المحافظة على الوزن. ترطيب البشرة، وإعطاء ليونة للجلد، وذلك لأنّ الماء يُغذّي خلايا البشرة ويجعلها أكثر نضارة، لذلك الأشخاص الذين يشربون كمّيّات كبيرة من الماء تكون بشرتهم أكثر نضارة وليونة من غيرهم. يحمي من أمراض الكلى، وذلك لأنّ شرب الماء بكمّيّات كبيرة يخلّص الكلى من الترسّبات والسموم الموجود فيها، وأيضاً له قدرة على تفتت الحصوات الضارّة في الكلى. تخليص الجسم من الترسبات الملحيّة، فهنالك الكثير من الأماكن التي تترسّب فيها الأملاح كالمرارة، فيقوم الماء بتخليص الجسم منها. مدرّ للحليب للأم المرضعة، فيزيد كمّيّة الحليب ويجعله أكثر ليونة من قبل، وذلك يُساعد الرضيع على الرضاعة بسرعة وبسهولة. إعطاء الليونة والرطوبة للشعر وذلك يحمي الشعر من التكسّر، ويجعل الشعر أكثر نعومة إذا شُرب بكمّيّات كبيرة. ترطيب المفاصل، ومنع الاحتكاك فيما بينها، وذلك لأنّ الماء يحافظ على كمّيّة السائل اللزج الموجود بين المفاصل. يعطي النشاط والحيويّة للجسم، وذلك لأنّه ينشّط الدماغ، وإن قلّة شرب الماء تجعل الشخص دائم الخمول، ويصبح مُحبّ جدّاُ للنوم.

ما هي اهمية الماء في حياة الانسان

المياه هي موردا هاما لأي حياة . يمكنك العثور على المياه في أجزاء كثيرة من الأرض في المحيطات والبحار والأنهار والبحيرات والبرك ، الخ . . .
مياه البحر المالحة ، تعرف بـ مياه البحر ، في حين أن مياه كلا من الأنهار والبحيرات هي المياه العذبة . هناك العديد من المناطق التي تطل على البحار والمحيطات وغيرها من المياه المالحة بينما يطل البعض الآخر على المياه الحلوة من الأنهار العذبة ، وبالتالي فإن هناك خليط في الماء الناتج إلى النوع الذي يسمى بالمياه المالحة .

وتسمى الحيوانات التي تعيش في المياه العذبة بحيوانات المخلوقات المائية ، على سبيل المثال ، الأسماك والطحالب أو الحيتان . ومن الحيوانات التي تعيش في المياه المالحة مثل تلك التي تعيش في كلا من المحيطات البحرية والمياه العذبة والمياه الداخلية . أيضا داخل الجسم هناك الكثير من المياه ، وتشير التقديرات إلى أن أكثر من نصف من جسم كل شخص يحتوي على الماء . الفواكه والخضروات والعديد من الأطعمة تحتوي أيضا على الكثير من الماء .

يتواجد الماء في الطبيعة على ثلاث هيئات : الشكل السائل ، الصلب والبخار

وتستخدم المياه لأشياء كثيرة :
• لأنها ضرورية للحيوانات النهرية .
• لأنها ضرورية للحياة البشرية .
• لتلبية احتياجات النباتات المائية في النمو .
• في استخدامها لري المحاصيل .
• في أهميتها في إعداد الطعام .
• لأهميتها في النظافة الشخصية والمنزلية والعمل .
• لأهميتها في العمليات الصناعية .

أهمية المياه للطبيعة
ويطلق على المياه الصالحة للشرب للبشر بأنها المياه المحلاه . ويجب أن تكون هذه المياه شفافة ، عديمة الرائحة والطعم ، أما إذا كان الماء عكرا ، فإنه لا يصلح للشرب لأنه قد يحتوي على شوائب ويتسبب في العديد من الأمراض . عندما يحتوي الماء على المواد الكيميائية أو الميكروبات ، فإنه يصبح ملوثاً . تصبح المياه الملوثة عند مزجه مع القمامة والمنظفات والمعادن ، أو أية نفايات من المنازل أو المصانع . شرب الماء النقي مهم ومفيد للبشر للوقاء من بعض الأمراض مثل التيفوئيد والكوليرا ، ومن المفضل غليه لمدة 10 دقيقة على الأقل قبل الشرب ، إن لم يكن ذلك ممكنا ، فعليك إضافة قطرتين من الكلور أو اليود في لتر من الماء والإنتظار لمدة نصف ساعة قبل الشرب . هذا أن هذه العملية كافية لتدمير الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض . وهناك طريقة أخرى لإزالة الشوائب من المياه في استخدام المرشحات .

كمية المياه التي نستهلكها ؟ اقراء ايضا : شركة عزل اسطح بالرياض
كل شخص يحتاج إلى كمية معينة من المياه في أنشطته ، مثل الشرب والاستحمام وغسل اليدين وغسل ملابسك أو منزلك . متوسط تكلفة المياه تختلف من منطقة إلى أخرى ويعتمد على الأنشطة التي يقوم بها . ومع ذلك ، نحن بحاجة دائمة للحفاظ على الماء لضمان بقائه مع استهلاكه في غير موضعه .

بعض الناس الذين يغسلون سيارتهم بالخرطوم ، يستخدمون نحو 100 لتر من الماء ! أما إذا غسل بدلو ، فإنه لن يستهلك سوى 20 لترا !
إذا قمت بتفريش أسنانك ، وترك المياه جارية . . . فهذا سيفقدك نحو 11 لترا في الدقيقة الواحدة ! في حالة استخدام كوب من الماء . . . فإنك ستستخدم نحو ¼ الكمية السابقة .
وهناك من ينفق نحو 90 لترا خلال الإستحمام ، والبعض الآخر ينفق حوالي 400 لتر !

على الرغم من أن الماء هو مورد متجدد ، فإن العديد من خزانات المياه الموجودة تحت الأرض يحتاج إلى الكثير من النظافة للتخلص من الشوائب . وعلى كل حال ، فإنه من واجب على كل شخص الحفاظ على مياه الصرف الصحي والإهتمام بها .

بعض الخطوات لحماية المياه والطبيعة ، هي :
• الحفاظ على النظافة العامة ، دون إلقاء القمامة في الشوارع والحدائق العامة أو المياه .
• شراء الصابون والمنظفات والإقتصاد في استخدامهم حتى لا نستهلك المزيد من الماء .
• نظف أسنانك باستخدام الزجاجة المخلوطة بالماء والاستحمام بأسرع وقت ممكن .
• لا تترك صنبور مفتوح أو يسرب الماء

بحث عن أهمية الماء

يشكّل الماء ما يقارب الثّلثين من تكوين جسم الإنسان الحيّ، كما يشكّل تقريبًا النّسبة ذاتها من مكوّنات الكرة الأرضيّة، والماء هو من أهمّ العناصر والمكوّنات التي يحتاجها الإنسان والكائنات الحيّة عمومًا للحياة والبقاء، وقد ذكره الله تعالى في كتابه الكريم كرمزٍ للحياة بعد الموت، وللعطاء والرّحمة والخير، كما بيّن الله تعالى أهميّة الماء حين قال عزّ وجلّ: (وجعلنا من الماء كلّ شيءٍ حي أفلا يؤمنون)،. أهميّة وفوائد الماء إنّ هذا العنصر -الذي يتكوّن من اتّحاد عنصرين هما الأكسجين والهيدروجين والذي من سماته أنّه لا طعم له ولا لون أو رائحة- له من الفوائد والمنافع الكثير، فمن هذه الفوائد نذكر: فائدة الماء لجسم الإنسان وقيامه بوظائفة المختلفة، فكما قلنا بأنّ جسم الإنسان يتكوّن في ثلثيه من الماء؛ حيث يقوم الماء بعدّة وظائف ومهام حيويّة في الجسم، فهو الّذي يحافظ على الضغط الإسموزي في الخلايا وخارجها فيحقّق التّوازن، كما أنّه يقوم بنقل العناصر والمواد المستخلصة المفيدة إلى خلايا الجسم للانتفاع بها، وهو مكوّن رئيسي في الدّم واللّيف وسائل النّخاع الشّوكي والعصارات المختلفة التي تفرز من أعضاء الجسم مثل: عصارة البنكرياس، وعصارة المعده،. تنبع أهمّيته في الجسم بأنّه يحافظ على درجة حرارة الجسم؛ حيث يحقّق التّوازن من خلال التّعرض له في أوقات مختلفة من النهار؛ حيث إنّه يسهم في ترطيب الجسم، وهو وسيلة لنقل الفضلات إلى خارج الجسم وكذلك تسهيل عمليّة الهضم من خلال اللّعاب الموجود في الفم والذي يقوم بيقوم بتليين الطّعام وتهيئته قبل وصوله إلى المعده . إنّ أهميّة الطّعام بالنسبة للإنسان والمجتمع تتعدّى ذلك إلى صور مختلفة من صور الحياة ومظاهرها؛ فالإنسان يحتاج إلى الماء في الزّراعة واستصلاح الأراضي والسّقاية والرّي، فالمزارع يعتبر الماء عمود صنعتها وأساسها؛ فمن دون الماء تجفّ المزارع وتيبس، كما أنّ المواشي والأنعام لا يستقيم حالها من دون الماء الذي ترتوي منه. يحتاج الإنسان إلى الماء كذلك في الصّناعة؛ حيث تتطلّب كثيرٌ من الصّناعات استخدام الماء فيها، وكذلك أعمال البناء. إنّ الإنسان يحتاج إلى الماء في الطّهارة والاغتسال، وكذلك للتّوضؤ للصّلاة . إنّ الإنسان الطّبيعي يحتاج كما بيّن العلماء والأطباء إلى ما يقارب من 2-3 لتر من الماء يوميًّا . إنّ البحار والمحيطات وبما تحتويه من أسماك وكائنات ينتفع الإنسان من لحومها؛ فيأكل لحمًا طريًا، وهذا دليل آخر على أهميّة الماء ودوره الحيوي في حياة الإنسان والكائنات الحيّة الأخرى على وجه الأرض.